افضل الاماكن للدراسة في استراليا

أفضل المدن للطلاب الدوليين في أستراليا

تنف استراليا في المرتبة الثالثة من ضمن قائمة أفضل الوجهات الدراسية والأكثر شعبية بين الطلاب الدوليين، لذا تصنف العديد من المدن الأسترالية الأبرز ضمن المراتب العليا – ضمن أفضل 30 مدن جامعية في العالم – تتمتع استراليا بالمناخ المعتدل والواطئ الجميلة ويتواجد فيها أفضل الجامعات في العالم التي تتمتع بالجودة التعليمية العالية ومستوى معيشي عالي، ويستقر معظم السكان على الساحل الجنوبي الشرقي.

ومع مؤسسات اكاديمية التي تحظى بتقدير كبير في جميع انحاء استراليا، قد يكون من الصعب معرفة من أين تبدأ، خاصة إن لم يكن لديك جامعة أو برنامج معين في الاعتبار ربما من الأفضل تعلم المزيد عن أفضل الوجهات للطلاب في استراليا.

هنا تتوافر قائمة لأفضل 5 مدن طلابية في استراليا:

  • ملبورن

تقع ملبورن في أعلى قوائم التصنيف في أستراليا وفي المركز الثاني في القوائم العالمية – بعد باريس في فرنسا – وهي عاصمة الثقافة الأسترالية كونها مليئة بالأنشطة المتعددة من الموسيقى والمهرجانات والأحداث الرياضية والكوميديا وغير ذلك الكثير.

تتصدر ملبرون قوائم أفضل المدن للدراسة والمعيشة، وقد صنفت المدينة في المراتب العليا للعديد من التصنيفات العالمية والمحلية، ومن السهل معرفة الاسباب، وتقع على الساحل الجنوبي لاستراليا وهي موطن للعديد من الشواطئ الجميلة والطرق المجاورة للمحيط العظيم ومجموعة واسعة من أفضل الجامعات الأسترالية.

لذا ان كنت مهتم بالدراسة في ملبورن يمكنك البدأ بالبحث عن البرنامج المناسب في جامعات مثل جامعة ملبورن و جامعة فيكتوريا.

  • سيدني

وهي أكبر مدن أستراليا تحتل المرتبة الثانية على قائمتنا والرابعة في العالم، مما يثبت أن أستراليا تتمتع بتركيز عال من المدن المشهورة والتي يتخذها العديد من الطلاب لإكمال دراساتهم في جامعاتها، وذلك بفضل مزيج من نوعية حياة عالية والشواطئ المذهلة والمساحات الخضراء.

وتستضيف المدينة أيضا عددا كبير من الطلاب الدوليين مشكلين نسبة 25٪ من تعداد الطلابي في الجامعات عالمية المستوى الخمسة، لذا تنتشر فرص العمل في نطاق واسع لرأس المال الاقتصادي لاستراليا في جميع انواع الصناعات، بالإضافة إلى ذلك تتمتع بمناطق جذب شهيرة مثل جسر سيدني هاربور ودار الأوبرا سيدني وشاطئ بوندي، لذا يتوفر العديد من الانشطو والاماكن الجديدة ليقوم الطلاب باستكشافها.

لذا ان كنت مهتم بالدراسة في سيدني يمكنك البدأ بالبحث عن البرنامج المناسب في جامعات مثل جامعة سيدني و جامعة نيو ساوث ويلز.

  • كانبيرا

كانبيرا هي عاصمة أستراليا، ومع انها ليست أكبر مدن استراليا الا انها تعد المحور السياسي والاجتماعي والثقافي الرئيسي – وهذا هو السبب الذي يدفع الطلاب باتخاذها كوجهتهم الدراسية ويتوافدون بأعداد مذهلة بشكل سنوي مما يجعلها الثالثة على قائمتنا.

تخطت 4 مراتب في تصنيفات العالمية لافضل المدن الطلابية خلال العام الماضي، واستقرت في المرتبة 17, وفي حين أنها لا تقع مباشرة على المحيط، الا ان المدينة تمتاز بالجمال الطبيعي الخلاب من الأنهار والمساحات الخضراء – بما في ذلك طلابها – ومع كونها أكبر المدن الأسترالية التي تتميز بأكبر تعداد للطلاب الدوليين، فإنه ليس من المستغرب أن يواصل الطلاب البحث عن فرص التعليم في المدينة.

لذا ان كنت مهتم بالدراسة في كانبيرا يمكنك البدأ بالبحث عن البرنامج المناسب في جامعة كانبيرا.

  • بريسبين

بريسبين تقع في المرتبة الرابعة في قائمتنا وترتبط في التصنيف العالمي مع أوكلاند – نيوزيلندا – في المرتبة 18 في تصنيفات أفضل المدن الطلابية في العالم، ومع اعداد الطلاب الكبير والسكان الودديين ساهم ذلك في جذب الطلاب الدوليين بأعداد متزايدة – حيث ارتفعت في المراتب 5 درجات خلال العام الماضي من المرتبة 23.

تعد بريسبين مدينة صاعدة كوجهة سياحية لأكبر اقتصاد بين سيدني وسنغافورة، وبذلك توفر بيئة مثالية للطلاب الذين يسعون لتحقيق التوازن بين أنماط الحياة الحضرية والخارجية، تتمتع بالشواطئ المذهلة ومناخ السماء الصافية والثقافة الرياضية المزدهرة بالتعاون مع ما توفرة منطقة وسط المدينة العالمية من الحياة الليلية النشطة والمشاهد الفنية.

لذا ان كنت مهتم بالدراسة في بريسبين يمكنك البدأ بالبحث عن البرنامج المناسب في الجامعات مثل جامعة كوينزلاند و جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا.

  • أديليد

اديليد خامس أكبر مدينة في أستراليا وتحتل المرتبة 26 في العالم، وترحب بمجموعة كبيرة ومتنوعة من الطلاب الدوليين، من الطلاب المحليين والسكان المحليين على حد سواء، ولا تزال المدينة في نموا من حيث الأفضل لمصلحة الطالب والمسافر.

تقع اديليد على الساحل الجنوبي للبلاد وتشتهر بشوارعها الجذابة ومساحاتها المفتوحة ومنتزهاتها ومركز المدينة الجميلة، وهي على مقربة من الشواطئ الجميلة والجزر وتلال اديلايد، لذا يتمكن الطلاب الذين يفضلون المدن الأصغر الاستمتاع بالهواء الطلق والمشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات أو مشاهدة الحياة البرية لأديلايد وفيها أفضل مزارع الكروم القريبة.

لذا ان كنت مهتم بالدراسة في اديليد يمكنك البدأ بالبحث عن البرنامج المناسب في الجامعات مثل مدرسة كابلان للأعمال و جامعة فلندرز.