جامعة فيكتوريا

هل ترغب بمعلومات إضافية من الجامعة؟ ارسل لنا الطلب

جامعة فيكتوريا

  • ملبورن
  • استراليا
Victoria University

جامعة فيكتوريا هي واحدة من الجامعات القليلة ذات القطاع المزدوج في أستراليا، حيث أن مناهجها تدمج بين المحاضرات التطبيقية والتعليمية تحت سقف واحد. كما تعتبر الجامعة من الجامعات ذات السمعة المرموقة والمميزة عالمياً، فهي تصنف من ضمن أعلى 2% من الجامعات في العالم من قبل تصنيفات جامعة تايمز العالمية للتعليم العالي. على الرغم من تأسيس الجامعة رسمياً في عام 1991، الا انه يمكن تتبع جذورها إلى عام 1916 حيث بدأت كمدرسة فنية تهدف إلى مساعدة الطلاب على اكتساب المهارات العملية اللازمة للانضمام إلى القوى العاملة, فهي من الجامعات التي توفر للطلاب طريقا سهلا للإنتقال من التعليم المهني إلى التعليم العالي والعكس بالعكس. اليوم، يوجد في جامعة فيكتوريا عدد طلاب يبلغ عددهم 40،000 طالباً يدرسون ويسعون للحصول على درجات علمية تؤهلهم للتقدم في تعليمهم أو الحصول على فرص عمل ممتازة. توجد مجموعة متنوعة من الثقافات والأديان واللغات في جامعة فيكتوريا, حيث يلتحق بها الطلاب من أكثر من 175 دولة مختلفة، مع شبكة من 230،000 خريج يعيشون ويعملون في جميع أنحاء العالم. يقع موقع الحرم الجامعي على بعد ستة كيلومترات فقط من منطقة الأعمال المركزية في ملبورن ، وهو مكان غني بالثقافة والفن والطعام والرياضة والتراث, وعلى مسافة قريبة من وسط مدينة ملبورن, وهو محاط بأماكن الترفيه ذات المستوى العالمي ومجموعة متنوعة من الفعاليات التي تحدث طوال العام, تشتهر ملبورن نفسها بالهندسة المعمارية الفريدة، وتمزج بين البنايات التاريخية والحديثة التي تمنح المدينة شعوراً فريداً, وهي تعتبر عاصمة التسوق والرياضة في أستراليا وتوفر إمكانيات لا نهاية لها للمغامرة.

جامعة فيكتوريا: معتمدة من الدول التالية (يعتمد على التخصص)

  • السعودية السعودية
  • الإمارات الإمارات
  • قطر قطر
  • البحرين البحرين
  • عُمان عُمان
  • الكويت الكويت
  • الأردن الأردن
  • سوريا سوريا
  • فلسطين فلسطين
  • لبنان لبنان
  • العراق العراق
  • مصر مصر
  • السودان السودان
  • ليبيا ليبيا
  • الجزائر الجزائر
  • المغرب المغرب
  • اليمن اليمن
  • نبذة عن موقع جامعة فيكتوريا

  • LOCATIONالمدينة: ملبورن          عدد السكان: 4443000

ملبورن عاصمة فكتوريا ومركزها الإداري والتجاري، وثاني أكبر المدن الكبرى في أستراليا بعد سدني، يشكل سكانها 66% تقريباً من سكان فكتوريا، فهي أكثر مدن المقاطعة إكتظاظاً. تشتهر ملبورن بكونها واحدة من أكثر المدن في العالم ملائمة للعيش بها وأكثرها أمانًا، وتضم 30 % من مصانع أستراليا، وهي الميناء الرئيسي ومركز المواصلات لولاية فكتوريا. تشتهر ملبورن أنها جنة المأكولات نظراً لعالمية سكانها مما يؤمن تنوع مذاقات المأكولات في مطاعمها لدرجة تجعل من المستحيل أن لا تجد أي مطبخ عالمي فيها. يمكنك اعتبار ملبورن نسخة مصغرة عن لندن ونيويورك، فالمدينة تحتوي على الكثير من المظاهر والثقافات المتنوعة التي تجتمع لتشكل بقعة جذابة لسكان منطقة الشرق الأوسط. وهي تعتبر العاصمة الثقافية لاستراليا، حيث أنها تحتوي على الكثير من أكبر وأقدم المؤسسات الثقافية في الدولة مثل ملعب ملبورن للكريكت، والمتحف الوطني في فيكتوريا، ومبنى المعارض الملكي. وهنا لُعبت كرة القدم الأسترالية لأول مرة، وتم إخراج أول فيلم سينمائي أسترالي، وازدهرت صناعات التلفزيون والرقص المعاصر الأسترالي، كما تم اختيارها من قبل منظمة اليونسكو كمدينة الأدب ومركز عالمي لفنون الشوارع، لذلك فإنه من الطبيعي أن يستنشق السكان والزوار الفن والأدب مع استنشاقهم لهواء ملبورن العليل. كما تحظى المدينة بدرجة عالية في مجالات الترفيه والسياحة والرياضة، بالإضافة إلى التعليم والرعاية الصحية والبحث والتطوير، وهي تصنف من أكثر المدن ملاءمة للعيش في العالم. تتميز ملبورن بمناخ محيطي معتدل مع فصل صيف دافئ وشتاء بارد، كما وتشتهر بظروفها الجوية المتغيرة، فتتعرض المدينة لجبهات باردة قوية جداً مع عواصف شديدة وانخفاض كبير في درجة الحرارة والأمطار الغزيرة حتى في الربيع والصيف. ومع ذلك، فالشتاء عادة ما يكون مستقر. تحتوي ملبورن على مجموعة واسعة من العقائد الدينية، أغلب السكان يعتنقون المسيحية، ويشكل المسلمون ما نسبته 5% من سكانها، ويتوفر بالمدينة أكثر من 25 مسجد، بالإضافة الى عدد جيد من خيارات التسوق والطعام الحلال.