مدرسة كابلان للأعمال

هل ترغب بمعلومات إضافية من الجامعة؟ ارسل لنا الطلب

مدرسة كابلان للأعمال

  • أديليد
  • استراليا
Kaplan Business School Australia

تعتبر كلية كابلان لإدارة الأعمال من الؤسسات الرائدة في توفير برامج الأعمال ذات الجودة العالية في جميع أنحاء أستراليا, فمنذ إطلاقها لأول مرة في عام 2008 نمت الكلية لتصبح شبكة تضم أربعة أحرام جامعية في أديلايد وبريسبان وملبورن وسيدني, وتستوعب ما يقارب ألفي طالب, تقدم لهم الإلتزام بالتطوير المستمر عن طريق الاستثمار في تحسين دوراتها التدريبية من أجل الوصول بهم الى تحقيق أهدافهم وتطلعاتهم. تتفهم الكلية احتياجات كل طالب، مما يمكنها من مساعدتهم بشكل أفضل على النجاح, فتقوم بتصميم ووضع مناهجها بطريقة تسهل على طلابها الوصول الى المعلومة الصحيحة. كل هذا أدى لأن تحصل كلية كابلان على مكانة دولية محترمة وسمعة طيبة, فقامت مجلة فوربس الأمريكية بوضعها ضمن أفضل 100 مؤسسة تعليمية تقوم بتزويد المنطقة بكفاءات علمية وعمّالية ممتازة, حيث تعتبر الكلية منشأة علمية قابلة للتكيف وهي دائماً ما تقوم بتحديث برامجها التعليمية حتى تتواكب الصناعات التي تتغير حولها. تعتبر أستراليا من أكثر بلاد العالم أمنا وجذباً للأدي العاملة الصاعدة, فهي دولة في أوج تطورها ونموها, حيث أن الذين يحملون تأشيرات للدراسة في استراليا, سيحصلون تلقائياً على تصريح للعمل إذا كانوا يرغبون في القيام بذلك أثناء دراستهم. يقع حرم أديلايد التابع لكلية كابلان لإدارة الأعمال في قلب منطقة الأعمال المركزية في أديلايد (CBD) ، حيث يقع بالقرب من محطة للحافلات مع سهولة الوصول إلى كل من شبكات القطارات والترام. أديلايد هي مركز للتعليم داخل أستراليا ، وتعتبر حتى موطن المهرجانات الأسترالية. تستضيف المدينة عددًا من الفعاليات التي تشمل الفن والثقافة والطعام والموسيقى ، مما يجعلها مكانًا مثيرًا للغاية.

مدرسة كابلان للأعمال: معتمدة من الدول التالية (يعتمد على التخصص)

  • الأردن الأردن
  • سوريا سوريا
  • فلسطين فلسطين
  • لبنان لبنان
  • مصر مصر
  • السودان السودان
  • ليبيا ليبيا
  • الجزائر الجزائر
  • المغرب المغرب
  • اليمن اليمن
  • نبذة عن موقع مدرسة كابلان للأعمال

  • LOCATIONالمدينة: أديليد          عدد السكان: 1305000

هي عاصمة ولاية جنوب أستراليا، والمدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان فيها، وخامس أكبر مدن أستراليا هي مدينة ساحلية تقع بالقرب من المحيط الجنوبي، في منطقة سهول أديليد، شمال شبه جزيرة فلوريو بين خليج القديس فنسنت وسلسلة جبال لوفتي. سميت المدينة بهذا الاسم نسبة إلى الملكة أديليد من ماينينغن ساكسونيا. و تأسست عام 1836 بواسطة العقيد ويليام لايت . مساحة المدينة 1826.9 كم2. وكمدينة تُقدم آداليد لساكينها أسلوب حياة سلس ومريح ومأمون يجمع بين القدرة الإقتنائية و المستوى المعيشي العالي وتشتهر بكونها مركزا للأطعمة والنبيذ. كما أنها مشهورة بنوعية منتوجاتها بدءا من الفاكهة و الخضروات الطازجة و حتى أجود أنواع اللحوم والأطعمة البحرية. هذا وتزهو المدينة بسوق نابض بالحياة. ويُشكّل مدى تنوع الأطعمة المتوفرة فيه إنعكاسا عن التعددية الثقافية التي تحظى به المدينة.