6660 - بكالوريوس تكنولوجيا المعلومات

الجامعة الإسلامية العالمية - ماليزيا, كوالالمبور, ماليزيا

هل ترغب بالحصول على مزيد من المعلومات

عن الجامعة

تم تأسيس الجامعة الإسلامية الدولية في عام 1983, وهي واحدة من الانجازات الرئيسية للعلماء المسلمين في ماليزيا, تهدف لقيادة الأمة الإسلامية في جميع فروع المعرفة, وتقوم باستخدام اللغة الإنجليزية والعربية كوسيط للتعليم وتعزيز اتجاهها العالمي, حيث تدمج بين القيم الإسلامية والعالمية في مناهجها الإنسانية والعلمية والتقنية. كما تطمح الجامعة لاستعادة أدوار المسلمين في التعليم وخلق المعرفة واكتسابها والمساهمة في تحسين نوعية الحياة للبشرية جمعاء. توفر الجامعة الإسلامية الدولية بيئة تعليمية شاملة تساعد على إجراء أبحاث متقدمة في مختلف التخصصات, وفي عام 2015، تم الاعتراف بالجامعة باعتبارها رائدة في مجال العلوم المالية والمصرفية الإسلامية على مستوى العالم. ولضمان تقديم التعليم العالي ذو الجودة المرتفعة، تق

وم الجامعة باستقطاب الباحثين البارزين, والمهنيين الملتزمين الذين يتمتعون بمبادئ تعليمية عالمية, وخبرة عملية كبيرة, حيث أن أكثر من 80٪ من أعضاء هيئة التدريس يحملون مؤهلات الدكتوراه, والعديد منهم لديهم خبرة سابقة قبل الانضمام إلى الجامعة. بالإضافة إلى التفوق الأكاديمي، تعمل الجامعة على تدريب الطلاب ليكونوا مسؤولين، مشبعين بأخلاق جيدة ، وقيم أخلاقية عالية ومهنية، ومهارات إدارية وتنظيمية بالإضافة إلى مهارات القيادة, كما تركز بشكل كبير على حسن الخلق، لضمان تمتع خريجيها بقيم أخلاقية جيدة تتماشى مع التعاليم الإسلامية التي تؤكد على تطوير الشخصية الأخلاقية الجيدة. تتكون الجامعة من عدة أحرام جامعية موزعة في عدة ولايات من ماليزيا تقدم تخصصات علمية مختلفة, ويضم حرم جامباك في كوالالمبور إدارة الجامعة ويوفر مجموعة كاملة من المرافق بما في ذلك السكن داخل الحرم الجامعي ومسجد ومجمعين رياضيين حديثين مع حمامات سباحة أولمبية ومكتبة مجهزة بالكامل مع أكثر من 2 مليون نسخة مطبوعة ورقمية مدعومة بقواعد بيانات على الإنترنت، وعيادة طبية، ومتاجر، ومكتب بريد، وثلاثة بنوك تجارية ماليزية.

عرض المزيد
موقع الجامعة

تعد مدينة كوالالمبور من المدن الحيوية والمتطورة لكونها مركز النشاطات الاقتصادية والمالية والتجارية لماليزيا، وتشتهر المدينة بنشاطها التعليمي والثقافي، كما وتتمتع بمناخ حار ورطب في كثير من الأحيان، وتعتبر مدينة كوالالمبور وجهة سياحية بامتياز، فتمتاز هذه المدينة النابضة بالحياة والمناطق المحيطة بها بالعديد من الأماكن المثيرة والجذابة للزيارة، والطريقة الجيدة للوصول إليها هي عن طريق وسائل النقل العام، مثل سيارات الأجرة والحافلات العامة أو النقل بالسكك الحديدية الخفيفة، وإن الخيار الممتاز للمستكشفين

لأول مرة هو خدمة الحافلات. ومن معالمها السياحية برجا بتروناس التوأم، حيث يتألف كل منهما على حده من ثمانٍ وثمانين طابقاً، بالإضافة للمعبد الهندي الذي يعتبر وجهة للهندوس لممارسة طقوسهم الدينية، كما وتتميز ببوكيت بينتانج أو ما يسمى بشارع العرب لكثرة رواده من العرب واحتواءه على المقاهي ومحلات العود والمطاعم المختلفة، كما وتشتهر بكثرة مراكز التسوق وتنوعها، وسوقها المرزي الذي يجسد التراث المعماري في كوالا لمبور، وهو سوق فنون وحرف يدوية، حيث يمكنك الاستمتاع برسم الباتيك العملي، والرسم الصيني، ومسرحيات الدمى المظللة الملايوية وغيرها من العروض والفعاليات. كما تحتوي المدينة على أفخم الفنادق، بالإضافة لأشهر معالمها مثل ساحة مرديكا، المتحف الوطني، مسجد نغارا، ومسجد جامك، وتمتاز المدينة بالتنوع العرقي والثقافي لقاطنيها.

عرض المزيد

التخصصات المتاحة (97)

خيارات مشابه بجامعات أخرى

imgloading2