افضل التخصصات للدراسة في نيوزيلندا

التخطيط المسبق – أفضل التخصصات للدراسة في نيوزيلندا

يتوافد الآلاف الطلاب من جدميع انحاء العالم الى نيوزيلندا للدراسة وليكونوا جزء من نظام دراسي عالمي، حيث ان العديد من المؤسسات التعليمية النيوزيلندية تقع ضمن التصنيفات العليا من القوائم التعليمية العالمية، وبذلك تساعد الطلاب على دفع سيرتهم الذاتية والمهنية ونيل الدرجات العليا وتوسيع وجهات نظرهم وقدراتهم الخاصة تجاه تحسين أنفسهم والعالم.

مع ان نيوزيلندا صغيرة الحجم جغرافيا الا انها اثبتت مكانتها في منافسة العديد من الوجهات العالمية الضخمة مثل الولايات المتحدة واستراليا والصين، وتوفر العديد من الفرص التعليمية ذات الجودة العالية، لذا ومع كل الفرص والمجالات المتوفرة للطلاب، كيف يمكنك اختيار المجال المناسب لك في نيوزيلندا؟

لمساعدتك يمكنك تصفح أفضل المجالات الدراسية الرائدة في نيوزيلندا من هنا

إدارة الأعمال

شهدت نيوزيلندا نموا عظيما في إقتصادها دافعة بذلك توسع كبير في مجال الأعمال وتقوية أساسياته، ومع تطور وتوسع مجال الاعمال ومع تزايد الفرص الدراسية يتوجه العديد من الطلاب الدوليين للالتحاق باحد الجامعات التي توفر هذه الفرص في نيوزيلندا – على مستوى العالم.

تقوم درجة البكالوريوس في إدارة الاعمال على توفير فرص عديدة للتوظيف في احد اكبر واكثر الصناعات والشركات استقرارا في نيوزيلندا, وتقوم يضا على تجهيز الطلاب للدخول الى احد اشهر البرامج للدرجات العليا في العالم, درجة الماجستير لإدارة الاعمال, وتشتهر نيوزيلندا بالجودة العالية لبرامجها لدرجة الماجستير في مجال الاعمال, لذا ان كان الطالب يسعى لتحصيل درجة البكالوريوس او الماجستير في مجال إدارة الأعمال يمكن العثور على البرنامج المناسب حيث توفر نيوزيلندا برامج ذات الجودة العالية في جامعاتها المشهورة عالميا.

من الجامعات النيوزيلندية المعروفة ببرامجها في إدارة الأعمال جامعة أوكلاند وجامعة ماسي.

المحاسبة

مع العولمة المستمرة والمتزايدة لشركات الاعمال، وبذلك شهد مجال المحاسبين توسع هائل من مجرد إعداد التقارير المالية ليصبح المجال المهني الأكثر ديناميكية ويتضمن الكثير من أدوار مثل مستشار تجاري ومستشار، وبذلك الطلب وشهرة هذا المجال يعود الى كونة مجال مستقر لخريجية ويوفر الاجور المهنية العالية، ومع تداخلات بين مجال الاعمال والمحاسبة يتوافد العديد من الطلاب لدراسة التخصص بشمول وتركيز أكثر.

من بعض المسارات المهنية الأكثر شعبية والفرص التي تتوفر للطلاب الذين يتخرجون بدرجة في المحاسبة تتضمن محاسب قانوني وأخصائي الضرائب ومستشار الأعمال والمحاسب الإداري، لذا تعد نيوزيلندا – مع ثروتها من الجامعات ذات المستوى العالمي، وعالم الأعمال المتنامي باستمرار – محطة جذب كبيرة للطلاب الدوليين الذين يتطلعون إلى الدراسة وبدء حياتهم المهنية في مجال المحاسبة.

من الجامعات النيوزيلندية المعروفة ببرامجها في المحاسبة معهد وايكاتو للتكنولوجيا وجامعة اوتاغو.

الهندسة

ايضا من المجالات المشهورة بين الطلاب الدوليين وتصدر قوائم المجالات الاكثر شعبية في البيئات الدراسية الدولية هي الهندسة، وتقع شعبيتها ضمن أفضل ثلاثة مجالات في نيوزيلندا، ويعد مجال الهندسة من المجالات التي ستحافظ على شعبيتها العامة بين الطلاب على مستوى عالمي، من أحد الاسباب الرئيسية الحاجة الدائمة لمجالات هذا التخصص خاصة هندسة البرمجيات وكونها أحد أفضل التخصصات اجورا ايضا على مستوى عالمي.

بالاضافة الى الاجور العالية لمجال الهندسة، يمكن للمهندسين (المتمرسين والصاعدين) ان لا يقلقوا على المسار الوظيفي كونه أحد أكثر المجالات استقرارا وذلك يعني ان الاجور العالية تكون مستمرة وثابتة ايضا، وتوفر العديد من الجامعات في جميع انحاء العالم تخصصات الهندسية في عدة مجالات الا ان نيوزيلندا تشتهر عالميا بمؤسساتها المتطورة والمجهزة بالكامل، وتكاليفها الدراسية التي تتحدى الانظمة العالمية، والتركيز العالم على الطلاب لصغر حجوم الفصول الدراسية، لذا تعد الهندسة من أشهر المجالات في نيوزيلندا.

من الجامعات النيوزيلندية المعروفة ببرامجها في الهندسة جامعة وايكاتو وجامعة فيكتوريا في ويلينغتون.