جامعة مالايا

هل ترغب بمعلومات إضافية من الجامعة؟ ارسل لنا الطلب

جامعة مالايا

  • كوالالمبور
  • ماليزيا
University of Malaya - UM

تعتبر جامعة ملايا أقدم جامعة أنشئت في ماليزيا وهي جامعة بحثية متعدد التخصصات, تم تأسيسها في العاصمة كوالالمبور عام 1959 الا أنها تملك تاريخاً عريقاً في مجال الخدمات التعليمية يعود الى عام 1905. أتخذت جامعة الملايا من " الريادة في البحث والابتكار " شعاراً لها، فأنتجت وبنجاح نخبة لامعة ومتميزة من المثقفين الشهيرين والكوادر القيادية مثل رؤساء وأعضاء مجلس وزراء، و كبار موظفي الخدمة المدنية ودبلوماسيون وقادة في الصناعات. منذ أن منحت لقب الجامعة البحثية عام 2006 ، أصحبت بحوث جامعة ملايا في طليعة البحوث الرائدة في ماليزيا، فهي بترتيبها العالمي حالياً 167 تعتبر الجامعة الماليزية الأولى والوحيدة ضمن أعلى 200 جامعة حسب تصنيف QS العالمي, كما تعتبرالأولى على مستوى دول العالم العربي والإسلامي, تعتبر جامعة ملايا أيضاً الجامعة الوحيدة التي أحتلت المرتبة الأعلى من بين 500 جامعة عالمية حسب التصنيف العالمي شنغهاي جياو تونغ لتصنيف الجامعات العالمية. تعمل جامعة ملايا على بلورة مهارات طلابها في مجال دراستهم، وتقديم مجالات البحوث المناسبة لهم، واشعال عمليات التفكير النقدي والتفكير الإبداعي في مخيلاتهم, كما تدعوهم الى التحسين المستمر والنمو المهني من خلال عرض نماذج للقيادة الإيجابية والسلوكيات المهنية المطلوبة. تعتبر كوالالمبور وجهة دراسة مطلوبة لانخفاض تكاليف الدراسة في جامعاتها ولثقافتها الفريدة وشعبها المضياف, اضافة الى جمالها الطبيعي حيث الغابات المطرية, والشواطئ الخلابة, والأسواق المبهجة والملونة، والاحتفالات والمهرجانات السنوية. كل هذه العناصر تشكل دعائم الثَّقافة الماليزيّة التي تمزج ما بين التقاليد.
  • نبذة عن موقع جامعة مالايا

  • LOCATIONالمدينة: كوالالمبور          عدد السكان: 1627172

تعد مدينة كوالالمبور من المدن الحيوية والمتطورة لكونها مركز النشاطات الاقتصادية والمالية والتجارية لماليزيا، وتشتهر المدينة بنشاطها التعليمي والثقافي، كما وتتمتع بمناخ حار ورطب في كثير من الأحيان، وتعتبر مدينة كوالالمبور وجهة سياحية بامتياز، فتمتاز هذه المدينة النابضة بالحياة والمناطق المحيطة بها بالعديد من الأماكن المثيرة والجذابة للزيارة، والطريقة الجيدة للوصول إليها هي عن طريق وسائل النقل العام، مثل سيارات الأجرة والحافلات العامة أو النقل بالسكك الحديدية الخفيفة، وإن الخيار الممتاز للمستكشفين لأول مرة هو خدمة الحافلات. ومن معالمها السياحية برجا بتروناس التوأم، حيث يتألف كل منهما على حده من ثمانٍ وثمانين طابقاً، بالإضافة للمعبد الهندي الذي يعتبر وجهة للهندوس لممارسة طقوسهم الدينية، كما وتتميز ببوكيت بينتانج أو ما يسمى بشارع العرب لكثرة رواده من العرب واحتواءه على المقاهي ومحلات العود والمطاعم المختلفة، كما وتشتهر بكثرة مراكز التسوق وتنوعها، وسوقها المرزي الذي يجسد التراث المعماري في كوالا لمبور، وهو سوق فنون وحرف يدوية، حيث يمكنك الاستمتاع برسم الباتيك العملي، والرسم الصيني، ومسرحيات الدمى المظللة الملايوية وغيرها من العروض والفعاليات. كما تحتوي المدينة على أفخم الفنادق، بالإضافة لأشهر معالمها مثل ساحة مرديكا، المتحف الوطني، مسجد نغارا، ومسجد جامك، وتمتاز المدينة بالتنوع العرقي والثقافي لقاطنيها.