افضل الاماكن للدراسة في ايرلندا

أفضل المدن للطلاب الدوليين في أيرلندا

للطلاب الذين يبحثون عن موقع جميل مليئ بالتاريخ والثقافة والطبيعة المزدهرة سيجدون أيرلندا على قائمة خياراتهم، حيث ان ايرلندا موطن لمجموعة واسعة من المواقع البيئية والثقافية الجميلة ويمكنك فيها اتخاذ الرحلات والمغامرات اليومية وتتميز بالمواقع التاريخية الشهيرة على مستوى العالم، وبعبارة أخرى يتوفر في ايرلندا الدمج بين التحصيل الأكاديمي والترفيهي وذلك وضعها في مكانة عالية كوجهة مفضلة للطلاب لما تتمتع به من جمال طبيعي وثقافات المختلفة والتقدم الأكاديمي.

ومع تواجد العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية والكليات المتاحة للطلاب الدوليين يمكن أن يكون من الصعب معرفة من أين تبدأ، خاصة إن لم يكن لديك جامعة أو برنامج معين في الاعتبار وأفضل شيء يجب القيام به هو تعلم المزيد عن أفضل الوجهات للطلاب في ايرلندا.

هنا تتوافر قائمة لأفضل 5 مدن طلابية في ايرلندا:

  1. دبلن

ليس من المستغرب ان تكون دبلن ذات اعلى مرتبة في هذه القائمة, وهي العاصمة التاريخية لايرلندا و تقع على الساحل الشرقي المركزي متقاطعة مع حدود البحر الأيرلندي و يقسم نهر ليفي مقاطعتي الشمال والجنوب, مع تعداد سكاني اكثر من 530،000 مواطن, دبلن مدينة مثالية لمحبي اجواء المدينة الكبيرة وعشاق التاريخ و عشاق السفر بشكل عام, و يمكن السافر من و الى دبلن بسهولة باستخدام الحافلات والقطارات والمطار الدولي – رايان اير – وهي شركة طيران معقولة التكاليف تأسست في ايرلندا, وتعد وسيلة شعبية للسفر في جميع أنحاء أوروبا.

تعد دبلن مركز إيرلندا الاقتصادي، مما يجعلها مقر اساسي لكل من الجامعات عالية الجودة وفرص العمل لخريجين الدراسات العليا، تعد من أكثر العواصم الأوروبية اصولا، حيث يعبق فيها الثقافات وتفيض بالأنشطة الترفيهية المختلفة من مصنع غينيس وكلية الثالوث التاريخية وشارع غرافتون للتسوق والعديد من المعالم التاريخية والثقافية الاخرى.

  1. ليميريك

ليمريك هي الوجهة المثالية لطلاب الفنون الذين يرغبون في التواجد في مدينة صغيرة محاطة بالطبيعة، حيث تقع مدينة ليمريك في منطقة وسط غرب أيرلندا على طول نهر ريفير شانون الجميل وهي رابع أكبر المدن في أيرلندا من حيث عدد السكان حيث تضم 192،000 مواطن، تعد ليمريك حديثة العهد كمنطقة للفنون – في الواقع سميت كأول مدينة وطنية للثقافة في ايرلندا في عام 2014.

لا تخلوا ليمريك من مناطق الجذب السياحي اهمها قلعة الملك جون الشهيرة وهي قلعة أصيلة تعود للقرن 13 مع إطلالة رائعة على النهر، وكاتدرائية سانت ماري ومتحف هانت ولوغ غور وهي بحيرة ذات مناظر خلابة، كما أن ليميريك تقع بالقرب من غالواي ومنحدرات موهر وخاتم كيري، مما يجعلها مدينة مثالية للطلاب الباحثين عن فرص الترفيه والرحلات اليومية لتمكنهم من رؤية بقية الجمال الأيرلندي الخلاب وخوض الثقافة التاريخية.

  1. غالواي

إذا كنت ترغب حقا في الغوص في الثقافة الأيرلندية في بيئة أصغر من دبلن، غالواي هي المدينة الانسب لك، مع 75،000 مواطن، غالبا ما يشار إلى غالواي باسم أكثر المدن الأيرلندية في ايرلندا، مع الممرات من القرون الوسطى المكونة من الحصى المرصوف والمنازل الملونة الظريفة وشوارع حية ذات الحانات المرتبة والميناء على الساحل الغربي في ايرلندا تحيي العديد من الصور االتقليدية في ايرلندا الى الحياة.

وفي غالواي من المرجح أن تسمع الغيلية – وهي لغة سلتيك القديمة التي لا تزال اللغة رسمية في ايرلندا، معظم المطاعم والحانات والمقاهي تقع في شارع كواي الذي يعود إلى الحياة النابضة في الليل مع أصوات الموسيقى التقليدية والكثير من الفرص للترفيه عن النفس، كما أن موقع كيروان لين هو موقع شهير يقدم لمحة عن العالم الذي يعود إلى العصور الوسطى مع شوارع ومباني موصولة يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر.

  1. أثلون

أثلون هي مدينة صغيرة تقع وسط ايرلندا بالضبط على نهر شانون في منطقة ميدلاندز والتي عرفت لجمالها الطبيعي والتلالها الخضراء والعديد من البحيرات والممرات المائية، أثلون تتميز بالتاريخ الغني كونها نقطة مركزية للتجارة على طول نهر الشانون لأولئك الذين يتجهون بين الشرق والغرب على طول النهر.

للطلاب الذي يحبون الهواء الطلق – من المشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات والجري واستكشاف خارج المدينة – أثلون هي المدينة المناسبة لك، حيث ان لمدينة في حد ذاتها متضامنة، مع جسور تعبر النهر في كثير من الأحيان مما يجعل من السهل استكشاف معالمها سيرا على الأقدام ورؤية جزء جديد من المدينة، وتشتهر المدينة بكونها موطنا لبعض المطاعم الأكثر شهرة في أيرلندا.

  1. ترالي

ترالي تعد المدينة المثالية إن كنت تريد تجربة المعيشة في قرية الأيرلندية التقليدية مع توفر كل وسائل الراحة الحديثة – وتعد أكبر من مدينة أثلون – وتقع المدينة جنوب غرب أيرلندا على شبه جزيرة دينغل والتي مثل العديد من الأماكن في البلاد تتمتع بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة وتطل على خليج ترالي الذي كان الميناء الرئيسي للتجارة والذي كان اول موقع تجاري اشتهرت به المدينة.

حاليا تشتهر ترالي في جميع أنحاء أيرلندا بكونها أكثر المدن الأيرلندية حفاظا على الثقافة الأيرلندية التقليدية، بالإضافة الى ذلك فأن جميع وسائل الراحة الحديثة متوافرة وتجعل المعيشة هناك في العصر الحديث مع الاحتفاظ بثقافة واجواء من القرية الأيرلندية التقليدية.