لماذا عليك اتخاذ ايرلندا كوجهة دراسية

لماذا الدراسة في أيرلندا؟

تقع ايرلندا غرب المملكة المتحدة وتعد ثاني وجهة شعبية للطلاب الدوليين، شهدت زيادة بنسبة 25% في عدد الطلاب الدوليين الوافدين في عام 2012, استقطبت أكثر من 119 ألف طالب من جميع انحاء العالم للدراسات اللغوية وحدها، توفر ايرلندا فرص لا حصر لها للطلاب الذين لديهم اسباب لا تحصى لاختيار ايرلندا كوجهة لمصالحهم الاكاديمية وتتمتع البلد بالتاريخ الغني والشعور العميق بالثقافة، لذا السؤال الذي يراود العديد، لماذا تعد ايرلندا شعبية ولماذا عليك اتخاذ ايرلندا كوجهة دراسية؟

هنا سنقدم لكم 5 اسباب تجعل أيرلندا الوجهة المفضلة للطلاب الدوليين:

المعيشة ذات التكاليف المناسبة

مع ان ايرلندا أحد أقرب البلاد إلى المملكة المتحدة وتقاسم الحدود المحيطية والأراضي مع المملكة المتحدة – التي تعد أغلى البلاد على وجه الأرض – الا انها لا تزال تعد خيارا ذا تكلفة معقولة للطلاب والمسافرين الدوليين القادمين إلى البلاد، حيث ان تكلفة المعيشة في ايرلندا أقل بكثير من الوجهات الرائدة الأخرى في أوروبا والولايات المتحدة، ويقدر على الطلاب تكلفة سنوية تتراوح بين 7،000 و12،000 € غير شاملة تكلفة الدراسة.

أغلى مدن ايرلندا هي ليمريك و تصنف في المرتبة 32 في العالم, لكن المدينة الأكثر شعبية والمكتظة بالسكان في ايرلندا هي دبلن التي تقع في المرتبة 46 في العالم – تحت لندن والعديد من المدن في الولايات المتحدة, عندما يتعلق الأمر بالتعليم وتحديدا التكاليف الدراسية, تختلف التكاليف حسب البرامج الأكاديمية المختلفة, لحسن الحظ فإن العديد من التكاليف البرامج الايرلندية متوفرة و شاملة للجميع وسوف تغطي التكاليف الدراسية والإسكان والتأمين والأنشطة الثقافية المختلفة وأي عدد من الرحلات الترفيهية النصف السنوية – ضامنة للطلاب حصولهم على افضر الفرص بتكلفة مناسبة.

جامعات أيرلندية ذات جودة عالية

الجامعات في ايرلندا تحتل مراتب عالية لافتة للنظر على نطاق دولي مما يجعل ايرلندا أحد الوجهات الأكثر شعبية للطلاب الدوليين القادمين من جميع الخلفيات والثقافات المتنوعة، تتمتع هذه الجامعات بمجموعة متنوعة من الخلفيات والثقافات الخاصة لكل جامعة ويجدهم اما في المناطق الريفية الجميلة التي تحتوي على أجمل القلاع إلى المواقع الجامعية التي تطل على البحر، واخيرا في أكثر المواقع التاريخية والمدن العريقة في العالم.

يدعم نظام التعليم في أيرلندا 7 جامعات حكومية مصنفة ضمن أفضل 100 جامعة في العالم وفقا لتصنيف كواكاريلي سيموندز للجامعات العالمية, كما أنها موطن لعدد لا يحصى من المؤسسات الخاصة و العريقة من الكليات والجامعات, تتميز هذه المؤسسات التعليمية بالتنوع وتتراوح بين المؤسسات الريفية الصغيرة والجامعات الحضرية الضخمة, وبذلك يضمن الطالب انه مهما كان بحثة عن وجهة دراسة مناسبة له فإن أيرلندا ستوفر للطلاب ما يحتاجونة في اي من جامعاتهم العريقة و المعتمدة مثل معهد دبلن للتكنولوجيا.

موطن للشركات الرائدة في العالم

العديد من الطلاب يتطلعون الى الحصول على وظيفة خلال فترة دراستهم في الخارج، وهذا خبر سار بشكل خاص للطلاب الراغبين في الدراسة والحصول على الفرص التي توفرها أيرلندا، حيث جذبت الجامعات ذات الشهرة العالمية في ايرلندا أفضل الطلاب من جميع أنحاء العالم، والشركات العالمية الكبرى ايضا التي أنشأت مكاتب في العديد من المدن الرئيسية في ايرلندا وأبرز هذه الشركات تمركزت في دبلن.

من شركات التكنولوجيا العملاقة التي افتتحت مكاتب في ايرلندا، جوجل والفيسبوك وتويتر جميعا مكاتب جنبا إلى جنب مع أفضل 9 شركات ادوية ضخمة في العالم، بالإضافة الى ذلك هناك الآن أكثر من 700 شركة أمريكية لديها مواقع في جميع أنحاء أيرلندا، مما يعني ان للطلاب – وخاصة المتخصصين في مجال الصيدلة والتكنولوجيا – سيتوفر لهم ثروة من فرص العمل وغيرها بعد التخرج.

مركز للثقافة

على الرغم من صغر حجم ايرلندا الا انها تتمتع دائما بسمعة جيدة كونها موطنا لنسبة أعلى من المتوسط من التأثير الثقافي، وتعد الموطن لعدد من العلماء البارزين والمؤلفين والشعراء مثل جيمس جويس وجورج برنارد شو وأوسكار وايلد، وقد ساعدت هذه الحقيقة على تشكيل ثقافة البلاد على مر السنين، تمتلئ شوارع دبلن بالأشكال الفنية والأدبية في كل انحائها من المتحف الوطني إلى معرض هيو لين.

بالإضافة الى الثقافة الفكرية والفنية تتمتع بالحب الشديد للرياضات المختلفة وأيرلندا موطن لأفضل الرياضات والفرق من كرة القدم والرجبي وحتى يستضيف تشكيلة خاصة من الألعاب الغيلية، ويتواجد العديد من الانشطة الثقافية والاحتفالات الثقافية المختلفة التي تقام بشكل دوري.

الجمال الطبيعيالخلاب

تعرف ايرلندا باسم "جزيرة الزمرد" وهي موطن لمئات من المواقع المذهلة والمشاهد الطبيعية والتي يمكنك تجربتها ورؤيتها، بالإضافة إلى ذلك ولصغر حجم الجزيرة تستطيع مشاهدة المظاهر والمعالم الطبيعية باستخدام السيارة والتي تستغرق ساعات معدودة، سوف تتوقف على طول الطريق لرؤية المظاهر والمعالم الخلابة في المدن الكبرى والحدائق الجميلة – مثل حديقة فينيكس – والأنهار التي نحتت معالم المدن.

يتواجد العديد من المناظر الطبيعية التي تقدمها ايرلندا خارج حدود المدينة من البحيرات الخلابة وجبال حلقة كيري إلى المناظر الطبيعية البديعة للبرن في كلير والساحل الأطلسي الوعر – دونيجال، ومنحدرات موهير الشهيرة على مستوى العالم والعديد من المعالم الطبيعية الاخرى التي لا تصدق ولا حصر لها.