لماذا عليك اتخاذ جورجيا كوجهة دراسية

لماذا الدراسة في جورجيا؟

تعد جورجيا بلد صغيرة نسبيا الا انها تعمل على سد الفجوة بين أوروبا وروسيا وتوفر ثروة من الفرص للطلاب الفضولين والمبتكرين والمفكرين, مع كثافة سكانية اقل من نصف سكان لندن او مدينة نيويورك, تتكون جورجيا من مجموعة صغيرة من المجتمعات ذات الثقافة الغنية و التاريخ المتنوع والمعقد وسيتاح للطلاب والزوار تجربة العديد من الانشطة والثقافات والتقاليد المتنوعة بالاضافة الى الخبرات الاكاديمية التي ستساعد القادمين على توسيع المفاهيم والافاق والجهود الفكرية.

لذا وللطلاب الذين يرغبون في الانخراط في بيئة فريدة من نوعها وفي مؤسسات عالمية المستوى جورجيا هي المكان المناسب للبدء، إليك 5 أسباب التي تجعل من جورجيا وجهة عالمية:

البرامج الاكاديمية القوية

ان النظام التعليمي في جورجيا بتطور متسارع ويمثل تقدما كبيرا وبالتالي تقدم برامج والتخصصات على مستوى عالمي عاما بعد عام, تقدم جورجيا الكثير للطلاب من اكثر من 60 مؤسسة تعليمية معترف بها الدوليا بالاضافة الى مجموعة من الجامعات والكليات الخاصة بالاضافة الى المغامرة الفريدة و التجارب المختلفة التي تقدم الدرجات المختلفة من البكالوريوس والماجستير والدكتوارة, في مجالات مختلفة مثل إدارة الأعمال والسفر والسياحة والتسويق والعلاقات العامة وعلوم الكمبيوتر أو العلوم الاجتماعية, الطلاب الذين يقرورن اختيار جورجيا كوجهة دراسية لهم سيتوفر لهم تجربة فريدة من نوعها و سيختبرون الثقافات العريقة التي تتوفر بشكل مركز اكثر من الوجهات الشعبية الاخرى.

المجال الطبي

يعد مجال الطب من المجالات الرئيسية من بين المجالات الشعبية والمرموقة للدراسة في جورجيا، وتقدم جامعات الطب المتخصصة فرصا فريدة من نوعها لكل من الطلاب المحليين والأجانب على حد سواء، تتراوح الدورات في الطب من مجموعة متنوعة من المواضيع ويتم تدريسها في المقام الأول باللغة الإنجليزية أو الروسية.

قبل أن يتمكن الطلاب من الالتحاق في واحدة من الجامعات الطبية في جورجيا يجب تخطي فحص للطلاب الذين يتطلعون إلى الالتحاق في المجالات الطبية في جورجيا، يغطي هذا الفحص مواضيع البيولوجيا والرياضيات والفيزياء والكيمياء.

بيئة مرحبة

يرحب المواطنين الجورجيين بالوافدين – سواء كانوا رجال اعمل او طلاب او سُياح - بكل ود وتقبل، وذلك لما يتمتع به السكان المحليين من ثقافة واتصال عقائدي قوي والذي يأمن بالمقولة "ان الضيف هدية من الاله", لذا تعد الضيافة امر جدي ومهم للجورجيين ويتضح ذلك بمعاملتهم للزوار لذلك يغدقونهم بكل ما لذ وطاب ويعرفونهم على التجارب المثيرة التي تقدمها جورجيا ويتم تأمين سكن المناسب لهم، حيث ان السكان الجورجيين يريدون أن يروا الطلاب الوافدين ما يحبون في بلادهم.

أعاجيب المعمارية الحديثة

تعد جورجيا بؤرة معمارية مستقبلية وفيها أجمل وأكثر الانجازات المعمارية اثارة للإعجاب في عصرنا الحالي والتي تتميز فيها كل المباني ذات الاغراض والخدمات المختلفة والمتواجدة بكل ارجاء البلاد، حتى مبنى البرلمان الذي يتميز عن جميع المباني الحكومية العالمية ذو تصميم يشبه الفقاعة الضخمة من الزجاج والإسمنت.

وفي حين أن التصميم المعماري متقدم بشكل لا يصدق، الا ان البنية التحتية والطرقات غير محدثة، وتربط الطرق القديمة بأحدث الإنجازات المعمارية مما يسلط الضوء على التركيز الملقى على المباني المبهجة بدلا من مساعدة المواطنين المحليين وتحسين وسائل النقل.

الطبيعة الجميلة

تتمتع جورجيا بالعديد من المواقع والآفاق الطبيعية المذهلة بالاضافة الى كونها الموطن البيئي للعديد من الحيوانات والمناظر الطبيعية لذا تعد وجهة مميزة للمستكشفين والطلاب من جميع أنحاء العالم، ومن المعالم الطبيعية المميزة والأكثر إثارة للإعجاب هي سلاسل الجبال الضخمة مثل جبال القوقاز التي تمثل الحدود بين جورجيا وروسيا وتعد اعلى القمم الجبلية في أوروبا، ثاني أكبر القمم الجبلية في جبال شكارا وجبال مونت بلانك وجبال الألب.

مقالات