تكلفة الدراسة في الولايات المتحدة

ما تكلفة الدراسة في الولايات المتحدة الامريكية؟

ليس من المستغرب أن الدراسة في الولايات المتحدة تأتي مع تكلفة مرتفعة، وذلك لما توفره من أفضل الجامعات والكليات والبرامج الأكاديمية في العالم، ومع ذلك – بسبب حجم البلد ومجموعة المؤسسات الأكاديمية وخلفياتها الكثيرة – فإن تكلفة الدراسة تتراوح وتختلف اختلافا كبيرا.

هناك 3 عوامل يجب مراعاتها عند الدراسة في الولايات المتحدة والتي ستؤثر بشكل مباشر على التكلفة في رحلتك الدراسية

مؤسسة خاصة أو حكومية

لدى الولايات المتحدة نوعين رئيسيين من البرامج الدراسية لمدة أربع سنوات لنيل الدرجة، الخاصة والحكومية.

في العادة الجامعات والكليات الخاصة تعد أكثر المؤسسات شهرة العالمية في الولايات المتحدة، مثل جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وبرينستون وجامعة ييل وجامعة نيويورك، وتعد أكثر الجامعات شهرة بالنسبة للطلاب الدوليين، ويتراوح عدد الطلاب في المؤسسات التعليمية الخاصة بين مائتي إلى بضعة آلاف طالب، وأحجام الفصول أيضا أصغر والتي تعتبر كميزة رئيسية، كون التركيز الأكاديمي يصبح أكثر حدة مما يؤدي إلى تلقي جودة أعلى من التعليم في مواضيع المختلفة مثل الفنون الليبرالية والعلوم والهندسة والفنون الجميلة.

تميل التكاليف الدراسية في المؤسسات الخاصة إلى أن تكون مرتفعة بمتوسط قدره 33.480 دولارا أمريكيا في السنة، وتتراوح بين 10.000 دولار أمريكي و55.000 دولار أمريكي سنويا.

تختلف الجامعات والكليات الحكومية عن الجامعات الخاصة من عدة نواحي مختلفة, من الجامعات المعترف بها في جميع أنحاء العالم مثل جامعة كاليفورنيا وبيركلي وجامعة لوس انجليس وجميعهم يشتهرون بالتفوق الأكاديمي الا ان مؤسسات التعليمية الحكومية تميل إلى أن تكون أقل شهرة من الخاصة, ومع ذلك هذا لا يعني أنها تفتقر إلى الدقة و التركيز الاكاديمي, وعادة ما تكون الهيئات الطلابية أكبر وأحيانا تصل إلى أكثر من 40.000 طالب وأحجام الفصول الدراسية ايضا اكبر و تناسب الاعداد الكبيرة, مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى محاضرات تعطى لأكثر من 200 طالب, ولكن المؤسسات الحكومية تميل إلى توفير مجموعة أوسع من البرامج الدراسية و المجالات المختلفة, مما يسمح للطلاب الاختيار من بين العديد من المجالات التي قد لا يتم تقديمها في المؤسسات الخاصة.

تميل التكاليف الدراسية في المؤسسات الحكومية إلى أن تكون اقل من تكلفة المؤسسات الخاصة بما يقارب 10.000 دولارا أمريكيا، التكلفة السنوية المتوسطة 24.930 دولار امريكي.

المدينة أو الريف

موقع السكن سواء في المدن الكبيرة أو المناطق الريفية من البلاد له أيضا تأثير على التكلفة الدراسية للطلاب الذين يتطلعون للقدوم إلى الولايات المتحدة.

يعود السكن في المدن الكبيرة والحضرية بالفوائد العديدة والرئيسية للطلاب الدوليين فهو يوفر إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من الفرص عندما يتعلق الأمر بتشكيل أُلفة ومجتمع والتعلم عن الثقافات المختلفة وحتى تجربة مختلف الاطعمة ليس فقط من الولايات المتحدة ولكن من جميع أنحاء العالم، وذلك لأن المدن الأمريكية لديها تركيز أعلى من الأفراد والمواطنين من مخلف انحاء الخلفيات على مقربة من بعضهم البعض، وهذا يمنح الطلاب في هذه الأماكن المزيد من الفرص للتفاعل مع الطلاب الأميركيين والدوليين والثقافات العالمية.

ومع ذلك فإن المعيشة في المدينة هي أكثر تكلفة بكثير من السكن في الريف، وبشكل عام أفضل 100 مدينة في الولايات المتحدة تتراوح متوسط تكلفة المعيشة فيها من 20٪ إلى أكثر من 140٪ من متوسط تكاليف الحياة الحضرية على نطاق عالمي.

يعود السكن في مناطق الريفية في الولايات المتحدة ايضا بالعديد من الفوائد الى الطلاب الدوليين, حيث قد يجد الطلاب أن لديهم سهولة أكبر لتعلم اللغة الإنجليزية عندما يكون الطالب في محيط ذا سكان أقل تنوعا, ناهيك عن وتيرة الحياة والبيئة الهادئة والتي تسمح للطلاب الذين يمارسون مهاراتهم في اللغة الإنجليزية بالتدريب و ممارستها بشكل افضل, بالإضافة إلى ذلك الطلاب ذو ميول نحو الطبيعة سوف تستمتع بالبيئة الريفية أكثر من المناطق الحضرية, حيث قد يفقد الطلاب فرصة التعلم والانخراط مع مجموعة واسعة من الثقافات في المدينة الا انهم يكتسبون الفرصة لفهم أعمق لثقافة الولايات المتحدة في المواقع الريفية.

ان السكن خارج مدينة في الولايات المتحدة يعد أقل تكلفة بكثير من السكن في المدن الكبيرة، ويتجنب الطلاب بذلك الضرائب المرتفعة وارتفاع الأسعار في المدن في جميع المجالات من الغذاء إلى السكن إلى الترفيه.

الحرم الجامعي أو خارج الحرم الجامعي

عندما يتعلق الأمر بالدراسة في الولايات المتحدة، يجب على الطلاب أن يأخذوا في الاعتبار مكان السكن وموقعة، حيث يمكن الاختيار بين السكن داخل الحرم الجامعي او خارجة.

يمكن للطلاب الذين يختارون العيش في الحرم الجامعي اختيار اقساط الفوائد التي يتلقوها من الامتيازات مثل خدمات الواي فاي المتوافرة في الحرم الجامعي ومختلف المرافق, وفي العادة يعد السكن داخل الحرم الجامعي أفضل خيار للطلاب الذين يتطلعون للدراسة في احد المدن الأمريكية الرئيسية, حيث أن تكلفة استئجار شقة في المدن أعلى بكثير من السكن في الريف, كما يتوفر للطلاب فرص التواصل الاجتماعي الطلابي من خلال السكن في الحرم الجامعي, وبذلك سيستطيع الطالب السكن مع الأصدقاء والانخراط بالنشاطات المختلفة في الحياة الجامعية.

في المتوسط التكلفة على الطلاب تتراوح ما بين 9.800 دولار امريكي و11.000 دولار أمريكي سنويا للسكن داخل الحرم الجامعي، والاختلاف يعود على ما إذا كانت الجامعة حكومية أو خاصة وان كانت في مدينة حضرية أو ريفية.

يتوفر للطلاب الذين يختارون السكن خارج الحرم الجامعي خيارات مختلفة للسكن – حسب ما يفضلون اما استئجار شقة أو الإقامة مع عائلة – يمكن للجامعة المضيفة تقديم المساعدة للطلاب المهتمين في البحث عن سكن خارج الحرم الجامعي وبذلك يمكنه السكن مع طلاب في مواقف مماثلة و من نفس الجامعة, يتواجد ايضا فوائد مختلفة للطلاب الذين يختارون السكن خارج الحرم الجامعي, بما في ذلك مجموعة أقل صرامة من القواعد والمزيد من المرونة مع الموقع والسعر والامتيازات الاخرى, حتى انها في الغالب ما تكون أقل كلفة من الخيارات السكن في الحرم الجامعي في المناطق الريفية, وأكثر تكلفة في المدن, من الخيارات البديلة المفضلة للطلاب الإقامة مع عائلة – تكلفة منخفضة جدا او مجانا – وبذلك سوف يحصل الطلاب على تجربة السكن مع عائلة ويدفع ذلك بمعرفة أكثر عمقا عن الثقافة والتقاليد الأمريكية, بالمقابل يطلب من الطلاب متابعة قواعد المنزل وأحيانا أداء المهام و الواجبات تجاه السكن العائلي - وذلك يختلف حسب الأسرة المضيفة.

في المتوسط التكلفة على الطلاب تتراوح ما بين 500 دولار امريكي إلى 3500 دولار امريكي شهريا للسكن خارج الحرم الجامعي وتختلف التكلفة حسب الموقع وعدد الغرف، اما السكن مع عائلة فيكون اقل تكلفة.