ما تحتاج معرفته قبل دراسة الطب في مالطا

ما يحتاج الطالب الى معرفتة قبل دراسة الطب في مالطا

أصبحت مالطا وجهة دراسية شعبية بشكل متزايد بالنسبة للكثير من الطلاب من جميع أنحاء العالم وذلك مع نظام التعليم ذو أساس مماثل للنظام التعليمي في المملكة المتحدة – الذي يحتل المرتبة الثانية في العالم – وقد أثار الاهتمام المفاجئ للطلاب والارتفاع اللاحق في عدد الطلاب الدوليين القادمين إلى مجموعة الجزر المالطية للدراسة هناك الى افتتاح عدد كبير من الجامعات في السنوات القليلة الماضية, وبدأت الجامعات الكبرى من جميع أنحاء العالم – معظمها من المملكة المتحدة – بفتح افرع في البلاد اما مالطا ففيها جامعة واحدة تم تأسيسها - جامعة مالطا.

لذا الطلاب من جميع الخلفيات – وحتى الطلاب من البلاد التي تقدم البرامج الطبية الأكثر صرامة مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة – اختاروا السفر للدراسة في مالطا لعدة أسباب، وقبل اتخاذ قرار الوجهة المناسبة لك لدراسة الطب، هناك بعض النقاط التي يجب معرفتها عن مالطا وجامعاتها الطبية:

التكلفة

احد اهم الاسباب الرئيسية التي تجعل من مالطا وجهة مميزة لدراسة الطب فيها هي التكلفة المناسبة, حيث في الولايات المتحدةوالمملكة المتحدة تكون تكلفة البرامج الطبية عالية جدا, ومع ان البرامج المقدمة تعد من الافضل من ناحية الجودة والمعلمين والبرامج الا ان حتى المع الطلاب لا يستطيعون تحمل التكاليف الدراسية – عدا السكن والتكاليف الدوليية والمواد والكتب وغيرها الكثير.

لذا يتجه العديد من الطلاب إلى مالطا, التي توفر العديد من المؤسسات الطبية ذات الشهرة العالمية والتي أنتجت قادة العالم في مجال الرعاية الصحية, وتميل التكاليف الدراسية إلى أن تتراوح في المتوسط بين 5000 دولار امريكي إلى 8400 دولار امريكي سنويا – ويعد ذلك جزء بسيط من التكلفة الدراسية في وجهات أخرى لبرامج ودرجات ومناهج مشابهة – تعتمد هذه التكاليف على الدرجة الدراسية التي يختارها الطالب في مجال الطب, ولحسن الحظ تقدم مالطا كل ما يحتاجة الطالب.

مع البرامج المعترف بها في جميع أنحاء العالم والدرجات المعتمدة والمقبولة في البلاد والوجهات الكبرى مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، لذا ليس من المستغرب كون مالطا الخيار الأفضل للطلاب الدوليين الذين يتطلعون لدراسة الطب.

يمكنك تصفح المزيد عن أفضل الجامعات والكليات والمؤسسات الروسية من خلال مقالنا عن "أفضل الجامعات في مالطا".

اللغة الانجليزية

ولأن اللغة الإنجليزية أصبحت معروفة على نطاق واسع كلغة عالمية، فوجود فرص للتعلم من قبل أستاذ أو طبيب يتحدث باللغة الإنجليزية يمكن أن يوفر للطلاب ميزة طاغية، ولحسن الحظ تقدم العديد من البرامج الطبية في الجامعات في مالطا المدرسة من قبل الاطباء العالميين وفي اللغة الانجليزية.

مع برامج باللغة الإنجليزية ولجميع المستويات والدرجات، من برامج البكالوريوس – التي تتراوح مدتها الى 6 سنوات – إلى برامج الدراسات العليا – التي تتراوج مدتها الى 4 أو 5 سنوات – وحتى برامج الدكتوراه، لذا لدى مالطا كل ما يحتاجة الطلاب المهتمين في الطب، حيث أن مجموعة من جامعاتها تستخدم اللغة الإنجليزية لتقديم البرامج والمحاضرات تؤدي إلى زيادة كل من نوعية التعليم وإمكانية الوصول إلى البرامج.

طلب التقديم

يمكن ان يكون تقديم الطلب لاختيار الجامعة الطبية التي ترغب في التسجيل فيها في مالطا الجزء الأكثر صعوبة، وبشكل عام تعتبر العملية مباشرة نسبيا، ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن كل برامج والجامعات ومستويات الدرجات الدراسية تتطلب جوانب فريدة لعملية تقديم الطلب.

حيث تتطلب بعض الجامعات من الطلاب المحتملين تقديم مجموعة متنوعة من الملحقات لطلبات التقديم الخاصة بهم: جزء مقدم من خلال الانترنت ورسوم طلب مقابلة غير قابلة للاسترداد ونسخ مطابقة من المؤسسات التعليمية السابقة وخطابات التوصية والمعلومات الصحية مثل سجلات التحصين، كما ستتطلب جامعات أخرى إجراء مقابلة شخصية في موقع دولي أو مقابلة فيديو عبر السكايب.

وان كان يبدو ذلك كمهمة مستحيلة، لا تقلق! فالشركات مثل شركة يس أطلس هدفها مساعدة الطلاب في تقديم الطلب وعملية الدراسة الدولية لهم في كل خطوة على الطريق ببساطة تواصل مع أحد مستشارينا لبدء عملية تقديم الطلب الخاص بك.

الخبرات الدولية

يسعى العديد من الطلاب من جميع الخلفيات وخاصة الذين يسعون للحصول على درجة طبية الاستفادة من الخبرة الدولية وتلقي فرصة للتعلم عن ثقافة جديدة والانخراط مع السكان المحليين والعمل في وضع جديد، وبذلك يعد طلاب الطب لدخول عالم الرعاية الصحية.

تفدم الجامعات المالطية للطلاب الثقافة بديلة والتي سوف تساعدهم في التقدم في تعليمهم ومهنهم المستقبلة وأيضا تقدم أفضل البرامج في العالم – وبعبارة أخرى – إن الجامعات في مالطا تتماثل مع المعايير المالطية والاتحاد الأوروبي للتعليم ومع وزارة التعليم الأمريكية والمجلس الطبي في الولايات المتحدة وهذا يعني أنه يمكن للطلاب التقدم بطلب للحصول على الإقامة وفرص التعليم المستمر في هذه المواقع وغيرها العديد.

جامعة مالطا

تشهد مجموعة جزر مالطا التي تقع في وسط البحر المتوسط ارتفاعا في اعداد الجامعات الجديدة خلال السنوات الأخيرة، وذلك لكون جامعة مالطا لا تزال الخيار الأكثر شعبية للطلاب القادمين إلى الجزر لدراسة وخاصة بالنسبة للطلاب الذين يتطلعون إلى دراسة الطب.

تعد الجامعة موطن لما يقارب 11.500 طالب، بما في ذلك 1000 طالب من أكثر من 92 دولة مختلفة من جميع انحاء العالم، وينقسم البرنامج الطبي للجامعة إلى كليات جراحة الأسنان والطب والجراحة، وتعد الجراحة المجال الأكثر شعبية بين الطلاب الدوليين، وتفتخر الإدارات 12 المسؤولة عن تدريس وتدريب الطب وطلاب الصيدلة.

وتقع أقسام الجامعة الأربعة (علم وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية والتشريح والصيدلة السريرية والعلاجية وقسم الصيدلة) في الحرم الجامعي الرئيسي، بالإضافة إلى ذلك تقدم مالطا 8 أقسام سريرية: الطب وطب النساء والولادة وطب الأسرة وطب الأطفال وعلم الأمراض والطب النفسي والصحة العامة وقسم الجراحة، والتي تتمركز في كلية الطب داخل مستشفى ميتر دي التعليمي.